الجمعة 30 سبتمبر 2022 04:55 صـ 5 ربيع أول 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

ماذا كشفت الرسائل المتبادلة بين بوتين وكيم؟

الرئيس الروسي و زعيم كوريا الشمالية
الرئيس الروسي و زعيم كوريا الشمالية

قام الرئيس فلاديمير بوتين بإبلاغ كيم جونج، أن البلدين” سيوسعان نطاق العلاقات الثنائية الشاملة والبناءة من خلال بذل جهود مشتركة للوصول إلى هذه الغاية“، وذلك بحسب وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية.

وذلك في إطار العلاقات الثنائية والتعاون المشترك بين موسكو وبيونج يانج، تبادل المراسلات بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون.

ووفقاً لوكالة الأنباء المركزية الكورية، فإن رسالة الرئيس بوتين لكيم، جاءت بمناسبة يوم تحرير كوريا الشمالية، حيث أكد الرئيس الروسي أن توثيق العلاقات سيصب في مصلحة البلدين وسيساعد في تعزيز الأمن والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية ومنطقة شمال شرق آسيا.

ومن جانبه فقد بعث كيم أيضا برسالة إلى بوتين، أفاد فيها بقوله إن الصداقة بين روسيا وكوريا الشمالية، قد تبلورت في الحرب العالمية الثانية بالفوز على اليابان التي احتلت شبه الجزيرة الكورية.

وخلال الرسالة أكد زعيم كوريا الشمالية ، على أن ”التعاون الاستراتيجي والتكتيكي والدعم والتضامن“ بين البلدين وصل منذ ذلك الحين إلى مستوى جديد يتمثل في جهودهما المشتركة لإحباط التهديدات والاستفزازات من القوات العسكرية المعادية.

والجدير بالذكر أن كوريا الشمالية في يوليو الماضي، قامت بالاعتراف ”بجمهوريتين“ انفصاليتين تدعمهما روسيا في شرق أوكرانيا و هم دونيتسك و لوغانسك كدولتين مستقلتين.

فيما تحدث مسئولين عن احتمال إرسال عمال كوريين شماليين إلى المناطق في جمهوريين دونيتسك و لوغانسك للمساعدة في البناء والعمالة الأخرى، و على أثر ذلك فقد قررت السلطات الأوكرانية قطع العلاقات مع بيونجيانج بسبب هذه الخطوة.