الخميس 11 أغسطس 2022 01:07 صـ 13 محرّم 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

«الرؤية والإنجاز».. 6 نتائج لمبادرة حياة كريمة بالقرى

وقع الرئيس عبد الفتاح السيسي على أول نسخة من إصدارات الكتاب الذي شمل رؤية وإنجاز وتوثيق جميع المشروعات القومية، التي تم تنفيذهافي كل ربوع مصر على مدار السنوات السبع.

وأكد رئيس الوزراء؛ أن النسخة الأولى من هذه الوثيقة المهمة، التي وقع عليها الرئيس تعد نسخة تاريخية نستطيع أن نباهي بها، باعتبارها توثقمرحلة مهمة من العمل الجاد.

وقد أُطلقت المرحلة الأولى من المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، وبدأ تنفيذها منذ بداية العام الجاري في 52 مركزًا، بمشاركة من قِبل كافة جهاتالدولة وذلك في أكثر من 1400 قرية إلى جانب أكثر من عشرة آلاف تابع، بتكلفة تتجاوز 260 مليار جنيه.

كما يتم البدء بهذه المراكز، استنادًا إلى دراسات علمية ومعايير معدلات الفقر، والمشكلات القائمة بها، ونسبة الخدمات، وسيتم العمل في المراكزالأخرى على مدار العامين المقبلين.

وكانت المرحلة التمهيدية من مبادرة "حياة كريمة" قد بدأت قبل الإطلاق الرسمي كمرحلة تجريبية على 375 قرية،

وأبرز المعلومات عن المرحلة التمهيدية من مبادرة الرئيس السيسي حياة كريمة:

- رصد كتاب "الرؤية والإنجاز"، والذي يتضمن المشروعات التنموية في مصر خلال الفترة من 30 يونيو 2014 وحتى 30 يونيو 2021، عددا منالمشروعات التي نفذتها الدولة خلال هذه الفترة ممثلة في وزارة التنمية المحلية وخاصة ضمن مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي "حياة كريمة".

- كشف "الرؤية والإنجاز"، أن المرحلة التمهيدية من مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي "حياة كريمة"، تمكنت من تطوير 143 تجمعا ريفيا بتكلفة3.5 مليار جنيه، كما تم توفير أكثر من 300 ألف فرصة عمل بفضل مشروعات مبادرة "حياة كريمة".

- ذكر الكتاب أن مبادرة الرئيس "حياة كريمة"، تمكنت من رفع كفاءة وتطوير 16 ألف منزل من خلال تركيب أسقف وعمل وصلات صرف صحي،وغيرها، كما تم إنشاء 51 وحدة صحية مطورة باستثمارات 457 مليون جنيه، فيما تم إنشاء 1100 فصل جديد يستوعب أكثر من 44 ألف تلميذ.

- كما تمكنت مبادرة الرئيس السيسي "حياة كريمة"، من تحسين شبكة الكهرباء وخدمات الإنارة في 125 تجمعا ريفيا، بالإضافة إلى رصف طرقبطول 188 كيلو متر.

-كانت الصورة العامة في صعيد مصر قبل 2014 لا تختلف من محافظة إلى محافظة أخرى بالوجه القبلي، لافتا الكتاب إلى أن توجيهات الرئيسفي هذا الصدد كانت ضرورة الإسراع بوضع خطة متكاملة لتنمية محافظات الصعيد، وهو ما صاغته الحكومة بالفعل في صورة خطة للتنميةالشاملة بهذه المحافظات.

وعلى الرغم من ذلك، فهناك العديد من قرى الصعيد لا تزال تعاني من هذه المشكلات، إلا أن الاختلاف الآن بين الوضع الحالي والوضع السابق، أنالدولة لديها خطة واضحة من خلال المبادرة الرئاسية " حياة كريمة" لتنمية الريف المصري، والتي تستهدف جميع قرى مصر، ولاسيما جميع قرىالصعيد التي لها الأولوية على أجندة العمل بالمبادرة، لتغيير وجه الحياة بها خلال ثلاث سنوات بدأت مع بداية العام المالي الحالي؛ حتى يتسنىلجميع أهالينا في القرى بجميع أنحاء مصر، وعلى الأخص قرى الصعيد، التمتع بجودة حياة لائقة، وبكل مستويات الخدمات المطلوبة.

- كما تعمل مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي "حياة كريمة"، على تنفيذ عددا من التدخلات الأساسية في كل القرى من خلال مشروعات فيمجالات: "الصرف الصحي، مياه الشرب، الغاز الطبيعية، الاتصالات، الكهرباء، رصف الطريق الرئيسي داخل القرية والطرق الواصلة بين القرى،المدارس، الوحدات الصحية، وحدات الإسعاف، مراكز الشباب، تبطين الترع".

فيما يتم تنفيذ تدخلات إضافية في الوحدات المحلية القروية، وهي مجمع خدمات حكومية ويضم في الطابق الأرضي مركز تكنولوجي لخدمةالمواطنين، وفى الطابق الأول مكتب بريد، وشهر عقاري، وسجل مدني، تموين، فيما يضم الطابق الثاني الوحدة المحلية، والتضامن الاجتماعيوالمجلس المحلى"، بالإضافة إلى مجمع خدمات زراعية ويضم: "جمعية زراعية ومركز إرشاد زراعي، ومركز تجميع ألبان".