27 مايو 2022 13:54 26 شوال 1443
جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحرير سيد الضبع
أخبار مصر

إمام بالأوقاف: الزلزال رسالة من الجبار

جريدة الديار

حدث صباح اليوم زالزال في تمام الساعة 3:07 صباحا بالتوقيت المحلى بقوة 6.6 درجة على مقياس ريختر، الزَّلْزال أو الهَزَّة الأَرْضِيَّة هي ظاهرة طبيعية وهو عبارة عن اهتزاز أو سلسلة من الاهتزازات الارتجاجية المتتالية لسطح تحدث في وقت لا يتعدى ثواني معدودة، والتي تنتج عن حركة الصفائح الصخرية في القشرة الأرضية، ولكن هل الزالزال رسالة ربانية أم عوامل مناخية فقط!

وقال فضيلة الشيخ حمدى أحمد نصر، إمام وخطيب بوزارة الأوقاف، في تصريح لـ"الديار"، إن الزلزال رسالة من الجبار، فإن النبي «صلى الله عليه وسلم» كان دالًّا على كل ما يصلح حال الإنسان في الدنيا ويرزقه الرضا والنعيم في الآخرة، وهذا المنهج الذي جاء به النبي من الناس من آمن به ومنهم من صدَّ عنه، والذين آمنوا به وغيرهم يحتاجون دائما إلى تذكرة بربهم وبمنهج نبيهم خاصة حينما يبتعدون عن هذا المنهج الذى من شأنه صلاح أمرهم وسعادة آخرتهم، فيُذَكِّر ربنا الناس به بأمور عديدة وعظيمة منها علامات الساعة وقرب القيامة والتى فيها حسابهم عن ما كان منهم فى دنياهم.

وأردف: ذكر هذه العلامات الصغرى منها والكبرى ما هو إلا يقظة لقلب غافل وتذكير لعقل ساه وتصحيح لمسار خاطئ، أو زيادة فى ذكر قلب وجل خائف وعظة لعقل حاضر ودلالة على مسير صائب.

وأشار الشيخ حمدي، أن من هذه العلامات (الزلازل)، وقد تحدث عنها ربنا فى كتابه، قال تعالى: بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِِ «إذا زُلْزِلَتِ الْأَرْضُ زِلْزَالَهَا (1) وَأَخْرَجَتِ الْأَرْضُ أَثْقَالَهَا (2) وَقَالَ الْإِنْسَانُ مَا لَهَا (3) يَوْمَئِذٍ تُحَدِّثُ أَخْبَارَهَا (4) بِأَنَّ رَبَّكَ أَوْحَى لَهَا (5)» أى إذا تحركت حركة شديدة ورجت رجا شديدا وأخرجت ما فى بطنها من الموتى والكنوز ، هنا يتعحب الإنسان من حالها ، إنها تحدث أخبارها وتقص ما حدث عليها بأمر من ربها.

وأوضح، أننا نرى شيئا يسيرا من هذا كالذى حدث بالأمس واليوم وهو تذكير بقرب الساعة ونهاية العالم الذى نحن فيه الآن (عالم العمل) وبداية عالم جديد (عالم الحساب) ليستعد كل إنسان للقاء الملك الجبار لذا قال تعالى فى سورة سميت باسم يدل على معنى الزلازل "فَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ" " "وَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ" وما شعر به الكثير منا وعلم به من لم يشعر به ما هو إلا دعوة لتصحيح المسار ليزداد المؤمن إيمانا ويرتدع العاصى عن معاصيه ويعود إلى ربه، وربما ذكرنا ربنا بهذا الزلزال دون آثار فيكتفى بهذه الهزة الأرضية ليذكر الغافل ويرتدع العاصى ويزداد المؤمن، وربما يذكرنا ربنا بهذا الزلزال فيرينا آثاره من سقوط عمارات عالية وقصور مشيدة وبيوت مزخرفة كان يعتقد أهلها الثبات والبقاء لها كما يعتقد أهل الدنيا البقاء فيها.

وأكد الشيخ حمدي، أن مع هذه الأحداث العظام لابد من وقفة مع الله ووقفة مع النفس ووقفة مع الناس، نراجع أنفسنا ونرتب أوراقنا قبل لقاء ربنا، والسؤال الآن لو كان لزلزال الأمس أو اليوم آثار ضارة وكان منا لا قدر الله ممن تأثروا به هل عملنا يؤهلنا للقاء ربنا ؟ وتابع، إذا هى رحمة من الله حيث أمهلنا ومنحنا فرصة طيبة لنحاسب أنفسنا قبل لقاءه ونصطلح معه ومع أنفسنا ومع الناس ، فالزلزال اليوم تذكرة لمن يتذكر وعبرة لمن يعتبر وعظة لمن يتعظ خاصة وقد ملئت الأرض بكثير من الذنوب والمعاصى والتى قد تصل إلى حد الكبائر فهل من معتبر؟

واختتم، أنها رسالة من الله أحسن من قراءها فوعاها وعمل بها، وخسر من أهملها ولم يهتم بما فيها.

الزلازل هزة أرضية الديار زالزال عام2022

أسعار العملات

العملةشراءبيع
دولار أمريكى​ 18.233318.3333
يورو​ 20.280920.3995
جنيه إسترلينى​ 23.991424.1285
فرنك سويسرى​ 19.673419.7899
100 ين يابانى​ 14.977315.0631
ريال سعودى​ 4.85994.8868
دينار كويتى​ 59.926860.4104
درهم اماراتى​ 4.96354.9919
اليوان الصينى​ 2.87072.8869

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 1,110 إلى 1,114
عيار 22 1,017 إلى 1,021
عيار 21 971 إلى 975
عيار 18 832 إلى 836
الاونصة 34,512 إلى 34,654
الجنيه الذهب 7,768 إلى 7,800
الكيلو 1,109,714 إلى 1,114,286
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى

مواقيت الصلاة

الجمعة 01:54 مـ
26 شوال 1443 هـ 27 مايو 2022 م
مصر
الفجر 03:13
الشروق 04:56
الظهر 11:52
العصر 15:28
المغرب 18:48
العشاء 20:19

استطلاع الرأي