الأربعاء 7 ديسمبر 2022 04:27 مـ 14 جمادى أول 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

سوناك يفوز بالجولة الثالثة من تصويت رئاسة وزراء بريطانيا

ريشي سوناك رئيس الوزراء البريطاني
ريشي سوناك رئيس الوزراء البريطاني

فاز ريشي سوناك وليز اليوم الأربعاء ،بمنصب رئيس الوزراء البريطاني خلافا لبوريس جونسون حيث اختار حزب المحافظين في بريطانيا سوناك بعد حصوله على 137 صوتا، وليز تراس على 113 صوتا في جولة التصويت الاخيرة.

كذلك، أجرى حزب المحافظين البريطاني، الأربعاء، عملية تصويت أخيرة يختار بموجبها المرشحين الأخيرين اللذين سيخوضان معركة خلافة رئيس الحكومة البريطاني المستقيل جونسون.

ومن جهتها، سعت وزيرة الخارجية تراس ووزيرة الدولة لشؤون التجارة الخارجية بيني موردنت لانتزاع بطاقة الترشح الثانية بعدما بدت الأولى محسومة لوزير المالية السابق سوناك.

وفي وقت سابق من أمس الثلاثاء، كان سوناك على مسافة صوتين من حسم بطاقة ترشّحه للتصويت النهائي، لكن الصراع على البطاقة الثانية كان محتدما بعدما انتزعت تراس خمسة أصوات إضافية وحلّت خلف موردنت بفارق ستة أصوات فقط.

وفي الاثناء، سيعلن اليوم الأربعاء عند الرابعة عصرا (15,00 ت غ) اسما المرشحين اللذين سيخوضان السباق النهائي الذي سيحسم فيه اقتراع أعضاء الحزب هوية الزعيم الجديد للمحافظين ورئيس الحكومة. وسيُعلن ذلك في الخامس من سبتمبر.

فيما تشير نتائج تصويت أمس الثلاثاء ، إلى أن بريطانيا ستحظى إما بأول رئيس للوزراء من أصول آسيوية وإما بثالث رئيسة للحكومة في تاريخها.

بالمقابل ،كانت استقالة سوناك قد سرّعت سقوط بوريس جونسون، لكن فوزه في التصويت النهائي غير محسوم.

كما تراجعت حظوظ موردنت التي كانت في مراحل سابقة المرشحة المفضلة، وسط توقعات بأن تحظى تراس بدعم الأعضاء اليمينيين في الحزب على إثر استبعاد ممثلتهم وزيرة الدولة السابقة لشؤون المساواة كيمي بادينوك، الثلاثاء، من السباق.

وفي سياق متصل، لمحاولة إقناع نواب الجناح اليميني بالتصويت لها، الأربعاء، كتبت تراس في صحيفة "ديلي تلغراف" أن خطّتها لإنعاش اقتصاد البلاد ستكون "موضحة على خفض الضرائب وإزالة القيود والإصلاحات الصارمة".

ومن جانب آخر ،اتّهم الوزير السابق ديفيد ديفيس المؤيد لموردنت، سوناك بتجيير أصوات لتراس لمواجهتها في التصويت النهائي موضحا في تصريح لمحطة "ال.بي.سي" الإذاعية أن سوناك "يريد مقارعة ليز لأنها ستخسر المناظرة معه".

وبذلك،أشار استطلاع لمركز "يوغوف" نشر قبل التصويت إلى أن سوناك وعلى الرغم من الشعبية التي يحظى بها لدى نواب الحزب، هو المرشح الأقل شعبية بين أعضائه.

ويذكر أن.. محطة "بي.بي.سي" تعتزم تنظيم مناظرة تلفزيونية، الاثنين، بين المرشحين اللذين سيخوضان السباق النهائي، وقد وافق كل من لا يزال في السباق على المشاركة فيه، وبحسب الاستطلاعات فاز سوناك في المناظرتين السابقتين.