الخميس 29 سبتمبر 2022 03:26 مـ 4 ربيع أول 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

العراق تكشف تحركاتها رداً على الإعتداء التركي بـ دهوك

العراق
العراق

كشفت وزارة الخارجية العراقية اليوم، عن أنها ستتخذ 3 تحركات ضد تركيا ، وذلك في ظل التوتر المتصاعد بين البلدين على خلفية مقتل 8 مدنيين عراقيين في قصف شمالي العراق.

ومن جانبه فقد أوضح المتحدث باسم الوزارة أحمد الصحاف لوكالة الأنباء العراقية، إن "الوزارة قررت استقدام القائم بالأعمال العراقي في أنقرة إلى بغداد".

كما شدد أحمد الصحاف على التأكيد بأن "الوزارة تجدد إحاطة الرأي العام بعدم وجود أي اتفاقية أمنية وعسكرية مع تركيا".

وعلى جانب آخر فقد أكدت الخارجية العراقية اليوم، عن إنها ستوجه شكوى إلى مجلس الأمن، لعقد جلسة طارئة حول "الاعتداء التركي" على محافظة دهوك.

حيث أوضح الصحاف أن وزارة الخارجية "وجهت رسالة شكوى إلى مجلس الأمن، والطلب إليه بعقد جلسة طارئة لبحث الاعتداء التركي".

ومن جهته فقد قرر مجلس النواب العراقي، تشكيل لجنة مشتركة لتقصي الحقائق ميدانيا حول حادثة دهوك، حيث قال عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية مهدي آمرلي في تصريح لوكالة الأنباء العراقية، إن "وزيري الدفاع والخارجية ورئيس أركان الجيش وقائد العمليات المشتركة، أكدوا على اتخاذ خطوتين الأولى باتجاه الإجراءات القانونية ،من خلال تقديم الشكاوى الدولية والخطوة الأخرى عدم تواجد القوات التركية في العراق وإن بقيت سيكون هناك رد فعل آخر".

كما أفاد أيضا أنه "تم تشكيل لجنة من الأمن والدفاع النيابية والعلاقات الخارجية مع رئيس أركان الجيش ووزارة الدفاع والعمليات المشتركة، لتقصي الحقائق ميدانيا لموقع الحادث ومعرفة مصدر القنبلة بالتعاون مع السفارة التركية".

ويشار إلى أن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، في تعليقه أمس على الحادث، طالب بضرورة إجراء تحقيق عاجل بالقصف المدفعي على دهوك.

ومن جانبها فقد أعربت الخارجية التركية، عن نفيها المسئولية عن القصف الذي أودى بحياة 8 عراقيين، قائلة إن الهجوم "إرهابي"، ومضيفة أن تركيا مستعدة لأي خطوات ضرورية لكشف الحقيقة وراء الهجوم.

حيث أكدت الخارجية التركية، بأن "تركيا ضد جميع أنواع الهجمات التي تستهدف المدنيين، وتركيا تخوض حربها ضد الإرهاب وفقا للقانون الدولي، بأقصى درجات الحساسية لحماية المدنيين والبنية التحتية المدنية والمعالم التاريخية والثقافية والطبيعة، مثل هذه الهجمات التي تستهدف الأبرياء تعتبر صادرة عن منظمة إرهابية وتستهدف موقف بلادنا العادل والحازم في مكافحة الإرهاب".

كما طالبت الخارجية التركية مسئولي الحكومة العراقية "بعدم الإدلاء بتصريحات تحت تأثير خطاب ودعاية المنظمة الإرهابية الخائنة، والتعاون في الكشف عن الجناة الحقيقيين لهذا الحادث الكارثي".