الأربعاء 5 أكتوبر 2022 04:54 مـ 10 ربيع أول 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

تفاصيل جديدة حول مهاجم سلمان رشدي تشير إلى ارتباطه بـ”إيران”

هادي مطر
هادي مطر

يستمر حادث محاولة إغتيال الكاتب سلمان رشدي ، في إشغال الجميع ببحث عن مزيد من التفاصيل حولها، و بحسب موقع "موند أفريك" فهناك تفاصيل كثيرة حول الواقعة.

حيث أفاد تقرير الموقع ، أن هناك شهادتان تظهر أن هادي مطر، مهاجم الكاتب سلمان رشدي في الولايات المتحدة، كان على اتصال بالحرس الثوري الإيراني، ومع حزب الله اللبناني الشيعي المرتبط بإيران.

وأشار التقرير إلى أن والدة المشتبه به، وهي لبنانية الأصل تعيش في الولايات المتحدة، تقول أن ابنها قضى شهرًا في لبنان خلال عام 2018، وهي الإقامة التي حولته إلى ”متعصب ديني“.

فيما تناول تقرير موقع "موند أفريك" شهادة آخرى صادرة عن الباحث والخبير في الحركات الإسلامية المتطرفة رومان كايليت، حيث أوضح خلالها أن هادي مطر يقدم نفسه على ”تويتر“ ،على أنه ”لبناني شيعي على طاعة الخميني“.

كما أفاد الباحث رومان كايليت ، أن الملف الشخصي للمهاجم على ”فيس بوك“ ، نشر صور ”شخصيات من النظام الإيراني ومؤسسه آية الله الخميني“.

وعلى أثر ذلك فقد نقل التقرير عن الخبير في الجماعات الإسلامية، أن هادي مطر ”استخدم رخصة قيادة مزورة، وأن اختيار الاسم بليغ لمن يعرف الإسلام الشيعي وحزب الله“.

والجدير بالذكر أن هادي مطر، وهو أمريكي من أصل لبناني، قد هاجم سلمان رشدي، و وفقاً للمسئولين عن القضية، سيمثل أمام المحكمة مرة أخرى، يوم 19 أغسطس الجاري.

وجراء هذا الحادث ، فقد أصيب سلمان رشدي الذي يبلغ من العمر 75 عامًا، بجراح بالغة بعد تعرضه للطعن على خشبة المسرح أثناء مشاركته في فعالية أدبية في ولاية نيويورك الأمريكية قبل أيام.

وبحسب تقرير ”موند أفريك“ إنه ” في إيران أشادت صحيفة (كيهان) المحافظة المتطرفة بما وصفته ”هذا الرجل الشجاع الواعي بالواجب الذي هاجم المرتد والشرير سلمان رشدي“.

كما أشار التقرير إلى أن في باكستان المجاورة، علّق حزب ”لبيك باكستان“، الذي اشتهر بعنفه ضد ما يعتبره معاداة للمسلمين، أن سلمان رشدي ”يستحق القتل“.