الخميس 11 أغسطس 2022 02:02 صـ 14 محرّم 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

آلاف اليهود يتوافدون على المغرب.. ما السبب؟

جانب من مظاهر الإحتفال
جانب من مظاهر الإحتفال

يتوافد آلاف اليهود من الأصول المغربية، في منتصف العام وفي شهر ديسمبر إلى العديد من المدن المغربية، بالتزامن مع ما يعرف بـ"موسم الحج" أو الهيلولة.

 

إقامة الفعاليات الدينية والتبارك أبرز مظاهر موسم الحج

ويقام في هذا الموسم الكثير من الفعاليات الدينية التي تتضمن زيارة ما يعرف بـ"الصديق" أو الولي، وهي الأضرحة التي يتبارك بها اليهود.

وتقام الفعاليات حسب تواريخ وفاة ما يعرف "بالصديق"، وتشمل ثلاثة أشهر "مايو وأغسطس وديسمبر".

 

أصل كلمة الهيلولة

يشار إلى أن الهيلولة هي كلمة مشتقة من عبارة "هاليلو يا"، وهي التي وردت كثيرا في مزامير داود، ومعناها أن "سبحوا الله".

والجدير بالذكر أن الأضرحة أو ما يعرف بالـ"الصديق" لدى اليهود، يقصده الجميع في المغرب للتبارك به، سواء في موسم الحج أو في غيره.

عدد الأضرحة اليهودية في المغرب

وبحسب الإحصائيات فإن عدد الأضرحة اليهودية في المغرب يبلغ نحو 600 ضريح، في جميع أنحاء المغرب.

وتقع أغلب هذه الأضرحة في الجنوب المغربي، فيما يعد أبرزها ضريح ربي ديفيد بن باروخ، الذي يتواجد في منطقة برحيل بتارودانت، جنوب المغرب، بالإضافة إلى ضريح عمران بن ديوان يوجد بمنطقة أشجن بوزان شمال المغرب، وضريح "ربي بنتو" في منطقة الصويرة.

ويشارك اليهود المغاربة اليهود الإسرائيليين، في بعض الاحتفالات في المناسبات اليهودية، خاصة ذكرى "الهولوكوست".

أعياد لا يشارك فيها يهود المغرب مع إسرائيل

لكن يهود المغرب الذين يقيمون داخل المغرب، فلا يشاركون يهود إسرائيل، الاحتفالات بذكرى الاستقلال أو الأعياد الوطنية.

و"مواسم الحج" أو "الهيلولة" هو لقاء ديني بطابع اقتصادي واجتماعي، وهو اليوم الذي توفي فيه الصديق أو الولي الصالح، ولا يزال اليهود المغاربة متمسكون بالقيام بطقوس "الهيلولة" مرتين كل سنة.